الأحد، 2 أكتوبر 2016

المرأة الشبكية والرجل الصندوق

سنتكلم عن الفرق بين عقل الرجل والمرأة، سأعرفكم على من قام بهذه النظرية أولا : "مارك جونجر" كاتب، محاضر، وموسيقي أمريكي، قدم العديد من المحاضرات وصاغها في قالب كوميدي، و "قصة عقلين" واحدة من أبحاثنا التي سنتكلم عليها،
يقول مثل فرنسي مشهور "Les femmes d'abord" بمعنى نبدأ بالمرأة :

المرأة الشبكية (المركبة) : لماذا قام بتسميتها هكذا، مثلا المرأة يمكنها القيام بالعديد من الأمور في لحظة واحدة، تتكلم مع أمها على الهاتف، تحرك الأكل وتحمل إبنها، وتحكي على الحلقة الأخيرة من المسلسل، بدون أي إرهاق عقلي، فأنا شخصيا لاحظت أنني عندما أذهب عند طبيب الأسنان أغلبية المساعدين نساء، لماذا ! لأن كل نقطة متصلة بجميع النقط مثل صفحة مملوءة بالروابط على شبكة الأنترنت.

الرجل الصندوق (البسيط) : هنا سنرى أن عقل الرجل عكس عقل المرأة، فعقل الرجل مثل الصندوق  : صندوق المنزل، صندوق العائلة، صندوق الكلام...، مثلا الرجل إذا كان يشاهد مباراة كرة القدم ورن الهاتف لن يقدر ينهض ويجيب لأنه يكون داخل ذلك الصندوق ومركز عليه، مارك جونجر وصف عقل الرجل بالصندوق لأنه إذا أراد فعل شيء يدخل صندوق وركز فيه جيدا كخلوة له، وعندما ينتهي يغلقه ويفتح الأخر وهكذا... .

والخطير في الأمر بخصوص المرأة الشبكية هي أنها تشتغل بدون توقف حتى في النوم، ولذلك نرى أحلام المرأة أكثر تفصيل من أحلام الرجل، والمثير كصفة مقابلة في صندوق الرجل هو أنه لديه صندوق إسمه "اللاشيء"، فمثلا يمكنه فتح هذا الصندوق ويختفي فيه عقليا لكنه موجود جسديا، ويمكن أن يشاهد التلفاز ويبدأ في البحث بين القنوات وهو على سهو يصنع اللاشيء ويذهب للاشيء هكذا... .

المرأة الشبكية لا تقدر هنا أن تفعل مثله، وتكون مشكلة أيضا عندما الشبكية تحكي للصندوقي ولا يرد عليها، لأنه إذا أراد أن يجاوبها يجب أن يدخل لصندوق الكلام...
فيستحيل على المرأة أن تدخل لصندوق اللاشيء لأنها ستجعله شيء، وستبدأ بالأسئلة ماذا تفعل حبيبي؟ هل أساعدك؟ ما هذا ؟ لماذا يصلح؟ من أين حصلت عليه؟ ... وهنا الصندوقي سيتعصب على الشبكية وسيطردها.